الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلبحـثدخول

شاطر | 
 

 شرح قصيده لاتسل كيف كنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
x 7aso0on x

][ إدارة الموقع ][




ذكر
عدد الرسائل : 499
العمر : 23
المزاج : رايق
دولتي :
مزاجي :
هوايتي :
الجنس :
مهنتي :
جنسيتي :
الأوسمه :
تاريخ التسجيل : 25/09/2007

مُساهمةموضوع: شرح قصيده لاتسل كيف كنا   05/01/08, 09:31 pm

قصيدة لاتسل كيف كنــا

الشــرح والمعاني :

1- طموحي : الآمال
2-إرشادي : توجيهي
3-الســراب : خيال الماء
4-الكتاتيب : أماكن تعليم القرآن
5-أجلــو : أزيــل
6-قرحت : ورمت
7-دأبي : عادتي
8-مصــر : ملــح
9-انجلـت : انتهت
10-تراءت : ظهرت
11- همتي : العزيمة
12- منهج : طريــق
13- غارق : مغمور
14- اكتئابي : الحــزن
15- شاحب : ضعيف
16- رمت : ذهبت عنها
17- المنساب : المتحرك بسهولة
18- اجتياز : تخطي
19- قرت : استقرت
20- مزنـه : السحابة الممطرة
21- تعهد : عاهد نفسه
22-أديم : ماظهر من الأرض
23-حصير : السجادة المصنوعة من سعف النخيل
24-أناجيه : أحاكيه
25-اقتناء : امتلاك
26-سلواَ : تناسياَ
27-لجج (لجة) : معظم الماء
28-العباب : موج البحر ، مفرده ( عبابة )
29-ركابي : ما اتخذته للركوب
30- سمحة : معطاء
الشــرح .....

البيت (1،2) : يتحدث الشاعر في هذا النص قائلا: لقد اعتمدت في بناء حياتي من أساسها على ركائز أربع هي : ( الطموح- الهمة- الكتاب- الأب الفاضل ) فكانت أساسا قويا في نجاحي في حياتي .

البيت (3) : ينهى الشاعر عن السؤال عن الطريقة التي عاشوا عليها فقد حياةَ قاسية ومؤلمة لا يرغب في ذكرها.

البيت (4) : كنا نطلب العلم ضوء ضعيف متقطع وكان ذلك يمثل لنا معناه .

البيت (5) : ونجلس لطلب العلم على حصير مملوءٍ بالتراب وكان ذلك يمثل معناة أخرى .

البيت (6) : كنا نكتب بالفحم على غصون الأشجار وكان ذلك يمثل مثل معاناة ثالثة .

البيت (7) : لم يعرف الشاعر فراغاَ في يوم ما أو لعبة يلهو بها .

البيت (Cool : لعبة الشاعر المفضلة هي القراءة ، فهي صديقه الحميم الذي يزيل همه .

البيت (9) : الشاعر يفضل الاحتفاظ بالكتاب على الاحتفاظ بالثياب .

البيت (10) : رغم تجريح القراءة لعيني إلا أني ولع بها فكلما زاد تجريحها زاد ولعي بها .

البيت (11) : كلما حاولت الابتعاد عن القراءة وجدت نفسي أعود لها , دون أن أملك لذلك جوابا .

البيت (12) : ولع الشاعر بالقراءة طريقه وطبعه في كل زمان ومكان .

البيت (13) : توجهنا لتحقيق حياة ناجحة رغم ما في هذه الحياة من صعاب .

البيت (14) : يصف الشاعر نفسه وقومه بعزائمهم القوية المتحدية لصعاب الحياة و الرافضة للالتزام أمامــها .

البيت (15) بتلك العزائم القوية حققنا نجاحاًَ مرموقاً جعل من حياتنا حياةً هادئةً مستقرة .

البيت (16) : فعم خير ذلك النجاح أرجاء الوطن .

البيت (17) : لقد اهتمت الدولة بالمفكرين والكتاب لأنهم أساس الحياة .






وهذا شرح ثاني
حصلت عليه
-2/ بداية تكوين حياة الشاعر وثقافته وشخصيته.
يبدأ الشاعر بتسجيل إقرار واعتراف أن رصيده الذي بدأ به الحياة هو "الطموح، والإرادة، والعلم ". كما أشار إلى فضل الأب في توجيهه إلى طريق الهدى. فهل ما ملكه الشاعر مكّنه من تحقيق هدفه؟
3-8/ الصعوبات التي واجهت الشاعر في بدية حياته.
العودة بالذكريات إلى زمن الماضي" حين كنا" وفي زمن الذكريات يطرح الشاعر تساؤلاً الغرض منه التحسر "لا تسل كيف كنا". ليبين لنا الصعوبة والمصاعب التي عاشوها، وكأن الشاعر أراد لنا المقارنة بين ما يتوفر اليوم، وما افتقدوه بالأمس. ويستخدم الشاعر صورة خيالية لبيان الصعوبة" نعصر الماء من أديم التراب" هل للسراب حقيقة ؟ وهل يمكننا عصر الماء ؟ كانت حياة الشاعر أشبه بمن يعصر ماء السراب ! فهو يطرح حالة صعبة، وتزيد صعوبةً لأنها سراب.
ولو لاحظنا أن الشاعر يستخدم ضمير الجمع نحن، حتى يشرك شباب جيله فيما عاش. ومن الصعوبات التي واجهتم:
1- التدارس على ضوء مصباح خافت الضوء ومتقطع.
2- الجلوس على حصير لا راحة فيه مملوء بالتراب.
3- يستخدمون الفحم حبراً، والخشب ورقاً.
وهنا مقارنة ضمنية، لم يذكر ما هو متوفر اليوم لكننا نعلم أن حياة اليوم أكثر سهولة من الأمس.فهم لم يعرفوا الهزل أو اللعب، ففي وقت التسلية لا يبتعدون عن كتاب أو صحيفة تزيل الكآبة والهموم.
9-12/ علاقة الشاعر بالكتاب وإقباله عليه.
ويعود الشاعر مرةً ثانية ليتحدث بضمير المتكلم المفرد "أنا"، حيث يرى أن الإنسان ليس بمظهره، بل بما يملك من علم ومعرفة" اقتناء الكتاب أشهى من اقتناء الثياب" وعادة القراءة عند الشاعر حالة من الإدمان، لدرجة أن عينيه تتعب و تتعذب لكنه لا يترك القراءة وغير قادر على الابتعاد.
13-15/ بالصبر حقق الشاعر هدفه ووصل مبتغاه.
يتخلى عن خصوصية التحدث "أنا" ويتكلم عن الشباب "نحن" فيرسم لنا صورة أشبه بمشهدٍ سينمائي. فيشبه بداية انطلاقتهم في الحياة، بالزورق وهم في بحرٍ هائجٍ متلاطم لا يعرفون عاقبتهم ومصيرهم في رحلة الشقاء والتعب، لكن إصرارهم على الوصول إلى بر الأمان، هو خاتمة ونهاية رحلتهم في الحياة "وحمدت السرى" و"قرت ركابي".
16-17/ والشاعر يُرجع الفضل إلى الله أولاً، ثمّ طموحهم الذي انطلقوا به، وإرادتهم، ودراستهم الجادة أثمرت مجموعة من الشباب النافع للوطن"وتراءت على سماء بلادي" ويختتم الشاعر قصيدته بالإشارة إلى الدولة في رعايتها إلى الأدباء والمفكرين."يد الدولة تعنى بالفكر والكتاب".

بس لاتنسونا في الردود والدعواتVery Happy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
GALAXY
][ حنون ألماسي ][
][ حنون ألماسي ][


ذكر
عدد الرسائل : 5290
العمر : 23
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : رااااااايق
رايك بلمنتدى؟؟ : كووووول على طووول
دولتي :
مزاجي :
هوايتي :
الجنس :
مهنتي :
جنسيتي :
تاريخ التسجيل : 14/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: شرح قصيده لاتسل كيف كنا   14/02/08, 08:57 pm

تسلم تسلم ايدك والله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ولد العصفور
][ حنون فعال ][
][ حنون فعال ][


ذكر
عدد الرسائل : 583
العمر : 22
تاريخ التسجيل : 17/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: شرح قصيده لاتسل كيف كنا   19/02/08, 07:50 pm

يسلمو ع الشرح


تحياتي.......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بكاء الروح
][ حنون فضي ][
][ حنون فضي ][


انثى
عدد الرسائل : 2796
العمر : 24
العمل/الترفيه : طــالبهـ ..
المزاج : مــلل ..!!
تاريخ التسجيل : 16/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: شرح قصيده لاتسل كيف كنا   24/02/08, 07:29 pm

مشكــور اخــوي ..
لاعدمنــاكــ ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ولد جمعه
][ حنون فعال ][
][ حنون فعال ][


ذكر
عدد الرسائل : 365
العمر : 23
تاريخ التسجيل : 19/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: شرح قصيده لاتسل كيف كنا   24/04/08, 02:30 pm

يسلمو ع الشرح

تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
شرح قصيده لاتسل كيف كنا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ][ القسم العام ][ :: الدراسه-
انتقل الى: